الصفحات

الاثنين، 8 مارس، 2010

إلى المرآة 1

سمعت نحيبك ذات ليلة
وأنينك يتصاعد لما؟؟
ألأن الأمانى فرت من بين يديك؟؟..
أم لأن القلب فقد نبض الحياة ؟؟
أمازال لديك من الأمانى ماتعيشين لأجله؟...
أخبريـنى...
رأيـت الحـيرة والعــذاب فى عينيك..
والحزن تنطق به شفتيك..
والنحيب يزداد ليلة بعد ليلة
مسكينة ....غمرتك الحيرة لوهم تائه فى الخيال
والأسى الغريب عمراً
لكنك لا تعلمين ...أجل لاتعلمين
إنك غارقة فى الضياع
فيا خسارة عمرك الفتى الضــائع
ونحيبك يزداد كل ليلة
أسمعه ويبكينى...
وزفرات ثقيلة
محبوسة كانت...تئن فى الأعماق...
يـا طفـلة مـتى تفهمين ؟ مـتى ؟
متى تفـهمين أن لا شـىء يستحق أنينك وسـهدك؟
مـتى تفهمين أن لا شئ يستحق عمرك لأجـله؟؟متى؟
مسكينة أنـت ..
جـاهلـة...مـازلت لا تفهمين
مازلت لا تعلمين...
تـرين البهجة فى صباح صبي...
وزهــرة نـدية..
وعــلى ثـغرك بسمة  بــريئة
وتفاجئين بالإعصار يقذفك ...يحطمك
والآخرين يجرحون قلبك الــطفل..
وأنت  تستصرخين ..تستنجدين..
مسكينة..خذلتك الأيام
خذلك الحب
وخذلتهم عواطفهم إليك
فما طعنك إلا محبيك
وما جرحك إلا الحب يـا طفلة..
نحيبك يزداد ليلة بعد ليلة...
مـتى تفهمين؟.. متى تكبرين...